تجربة فراس مع كامبلي خلال سنتين من متحدث مبتدأ إلى متحدث أكثر احترافية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انا فراس خريج جامعة الملك عبدالعزيز تخصص إدارة أعمال
سأتكلم عن تجربتي بصراحة ووضوح وبدون مجاملة
كانت تجربتي من أكثر التجارب استفادة، حيث كانت لي تجارب كثيرة مع مواقع تعلم اللغة الإنجليزية ومواقع التواصل الاجتماعي بما فيها السكايب مع أكثر من معلم
ولكن تجربتي في كامبلي للأمانة مختلفة تمامًا .. كانت من أفضل وأحسن التجارب دون منازع حتى الآن
حيث انطلقت تجربتي في يوم السبت الموافق 22 / 3 / 1437 ميلاديا ( 2 / 1 / 2016 م ) .. في البداية كانت التجربة مربكة وفيها نوع من الخوف كأول تجربة في موقع مختلف والخوف من الفشل مثل التجارب السابقة
وسياسة التعامل مع المعلمين كتجربة جديدة في موقع آخر وهذا أمر طبيعي لدى اي شخص لديه تجربة جديدة ومختلفة
ولكن بعد عدة محادثات مع المعلمين أصبح هناك تأقلم واندماج بشكل تام  وهدوء وتركيز في الحوار مع المعلمين والتصحيح في النطق والكتابة وشرح القواعد مع المعلمين أكثر احترافية
في الحقيقة استفدت من ناحية الحوار والتصحيح بشكل رائع حول أسلوب التحدث لدي من شخص مبتدأ إلى شخص لديه القدرة على التحدث بثقة وبأسلوب احترافي
نصيحتي لإخواني وأخواتي اتمنى أن تخوضوا التجربة ولو لفترة بسيطة حتى يكون هناك اقتناع وقدرة على الاستمرارية ولا تخجل من عدم معرفتك أو قدرتك على التحدث
أنتم مبدعون ورائعون وأعلم أن لديكم الثقة بالنفس والقدرة على الوصول إلى أحلامكم

هذا ما لدي من خبرة من خلال تجربة لا تقل عن ثلاثة سنوات فعليا

 أخوكم  / فراس الحزابي

ـــــ

لتحميل التطبيق على جهازك

  

 

خمسة خطوات لتعليم طفلك اللغة الإنجليزية !

Rawأصبح تعلم اللغة الإنجليزية أكثر ضرورة في الوقت الحالي ولا سيما أنها اللغة العالمية والمستخدمة في جميع أنحاء العالم، بالإضافة لكونها تفتح للطفل آفاق جديدة وتهيء له مستقبل أفضل. يحاول الكثير من الأباء تعليم أطفالهم اللغة الإنجليزية بجانب لغتهم الأم لكن لا يعرفون كيف يبدأون، سنشارك في هذه التدوينة خطوات لتعليم طفلك اللغة الإنجليزية

رغم أن الآباء المتحدثون للغة الإنجليزية يستطيعون تعليم أطفالهم لغة ثانية بأنفسهم. إلا أن هناك العديد من الاستراتيجيات اللغوية التي يجب اتباعها لاكساب طفلك اللغة الإنجليزية، لذلك يشكل الموضوع تحديًا لبعض الأباء

فيما يلي 5 خطوات يمكنك اتباعها لتعليم طفلك اللغة الإنجليزية

أبدأ في أقرب وقت

الخطوة الأولى لتعليم طفلك لغة ثانية هي البدء في أقرب وقت ممكن. ابدأ الآن، بغض النظر عن عمر طفلك. حتى الأطفال يستطيعون تعلم لغة ثانية إذا بدأوا بتعلمها منذ سن مبكرة. يقول الكثيرون إن هناك “فترة حرجة” تتضاءل فيها قدرة الطفل على تعلم لغة جديدة مع تقدمه في السن. هذا لا يعني أن الأطفال الأكبر سنًا لا يستطيعون اكتساب لغة جديدة. ولكن يعني أنهم يتعلمون بشكل مختلف، أو قد لا يكون الأمر سهل مثل تعليم الأطفال الأصغر سنًا. إن البدء بتعليم طفلك اللغة الإنجليزية في وقت مبكر سيعطي طفلك أفضل فرصة لإتقان لغة ثانية كلما تقدم في السن، تناسب مناهج كامبلي كيدز جميع الفئات العمرية من عمر 3 سنوات وحتى 14 سنة ويتعامل المعلمين بشكل مختلف مع كل فئة

الأساسيات أولًا

من المهم جدًا أن يتعود الطفل على الاستماع للغة الإنجليزية وملاحظة الفرق بين طبقات الصوت حتى قبل أن يتعمق فيها، أبدأ بتعليمه الألوان والأشكال والعد أولًا، ساعده على غناء أغاني تشمل الكلمات الأساسية التي تعلمها، واجعله يميز الأشكال والألوان باللغة الإنجليزية في المنزل والشارع وغرفته وألعابه والأشياء من حوله

واحدة من أكثر الطرق فعالية لتعليم طفلك اللغة الإنجليزية هي الاستماع إلى الموسيقى، لذلك يمكنك تشغيل أغاني تعليمية في الخلفية بشكل مستمر وبعد فترة سيصبح طفلك يردد الكلمات، يتبع معلمو كامبلي كيدز هذه الطريقة الممتعة مع الأطفال التي أثبتت فعاليتها مع عدة أطفال

كما أن الإنخراط في الأنشطة التي يحبها طفلك يجعل تعلم اللغة ممتعًا. يتعلم الأطفال بشكل أفضل عندما يكونون مشغولون باللعب. سواء كان يلعب بالألعاب أو يرسم، استغل وقت اللعب لتعريفه بمصطلحات وعبارات جديدة

استفد من التكنولوجيا

عند تعليم طفلك لغة ثانية، ستكون التكنلوجيا أفضل صديق لك. ابحث عبر الإنترنت عن أشياء مثل قصص أطفال باللغة الإنجليزية أو ألعاب تعليمية أو برامج أنشطة. استغل وقت استخدام طفلك للأجهزة اللوحية والذكية لصالحك واسمح لطفلك بمشاهدة رسوم متحركة أو برامج تلفزيونية باللغة الإنجليزية

اطلب من معلم كامبلي كيدز بمشاركتك قصص أطفال وبرامج تلفزيونية مناسبة للأطفال باللغة الانجليزية، يملك معلمينا بالإضافة للمناهج الخاصة بكامبلي كيدز مجموعة مفيدة من القصص والأغاني المناسبة لتعليم الأطفال

اطلب المساعدة من محترف

مساعدة جهة مختصة بتعليم الأطفال مفيدًا جدًا عندما لا يتقن الأباء اللغة الإنجليزية أو لا يملكون الوقت لتعليم أطفالهم بأنفسهم. ابحث عن جهات تقدم دروس تعليم اللغة في منطقتك، أو في حالة كنت لاتملك الوقت وتفضل التعليم عن بعد، يقدم لك كامبلي كيدز مناهج خاصة ومكثفة مع معلمين مختصين ومتحدثيين أصليين للغة وبهذا ستضمن أن طفلك يتعلم ويستفيد ويستمتع. كما أن التعليم فيها فردي ويختلف عن تعليم المعاهد التي تجمع أكثر من طالب في نفس الجلسة، فسيحظى الطفل باهتمام مضاعف وتركيز أكثر. كلما تكررت الدروس المقدمة أسبوعيًا، يتعرض الطفل لمعلومات ومصطلحات أكثر ويستطيع اكتساب اللغة في فترة وجيزة، لا تكتفي فقط بحضور طفلك لدروس متخصصة في تعليم اللغة بل راقب تطوره وأدائه بالمراجعة المستمرة

الممارسة والاستمرار

 دروس اللغة الإنجليزية المتخصصة ستكسب طفلك الأساسيات الجيدة للغة، لكن ستحتاج إلى إيجاد طرق ليمارس طفلك ماتعلمه فعليًا. فقد يكتفي الطفل بالاستماع أو ترديد كلمات بسيطة في المدرسة أو المعهد، لكن لإتقان اللغة فهو يحتاج للممارسة الحقيقية

إن وجود متحدث أصلي للغة الإنجليزية حول الطفل سيساعده على استخدام اللغة الإنجليزية بشكل يومي في مختلف أنشطته اليومية، كوجود مربية أو أحد الأصدقاء ليساعد الطفل على ممارسة اللغة بشكل طبيعي ويجبر على استخدام اللغة الإنجليزية ليوصل أفكاره لهذا الشخص، شجع طفلك على استخدام اللغة مع متحدثيها في المطاعم أو المحلات، قد يحظى بعض الأطفال لفرصة السفر ومقابلة متحدثيين أصليين للغة لكن ستجد طرق أخرى لمساعدة طفلك لممارسة اللغة غير السفر، يوفر لك كامبلي كيدز معلمين أصليين متاحين على مدار الساعة لمساعدة طفلك للتعلم بكل متعة في أي مكان أمام ناظريك وبتكلفة أقل من السفر

بعبارة أخرى، ابحث عن أشخاص أو مواقف يكون طفلك فيها محاطًا بأشخاص يتحدثون اللغة الإنجليزية. لن يكون الأمر سهلاً ولن يحدث بين عشية وضحاها. لكن تعليم طفلك اللغة الانجليزية هو هدية تدوم مدى الحياة


لتحميل التطبيق على جهازك

 

النشرة الأسبوعية لكامبلي | 12


عرض الملف الشخصي


عرض الموضوع

عرض الموضوع

عرض الموضوع

عرض الموضوع



لتحميل التطبيق على جهازك

 

النشرة الأسبوعية لكامبلي | 11

180410-newsletter01


لتحميل التطبيق على جهازك